الثريا تتبرع بعدد إضافي من أجهزة الاتصالات الساتلية

11 يناير 2017 آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 6:54 صباحًا

الثريا تتبرع بعدد إضافي من أجهزة الاتصالات الساتلية

دبي، الإمارات العربية المتحدة وجنيف، سويسرا، 11 يناير 2017: تبرعت شركة الثريا للاتصالات بإمدادات جديدة من أجهزة الاتصالات الساتلية للاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)استناداً لاتفاقيتها بدعم الاتحاد خلال الأزمات والكوارث. يعزز هذا التبرع من قدرة الاتحاد الدولي للاتصالات على الاستجابة السريعة في حالات الكوارث الطبيعية والإنسانية، وخلال عمليات البحث والإنقاذ، باستخدام أحدث ما توصلت إليه تقنية الاتصالات الساتلية المتنقلة.

وقد خدمت التبرعات التي قدمتها الثريا خلال السنوات الماضية العديد من المبادرات الإنسانية التي قام بها الاتحاد الدولي للاتصالات في العديد من الدول والمناطق الجغرافية المعزولة للوصول إلى ضحايا الكوارث الطبيعية والجوع والفقر والأمراض. ومؤخراً أي في العام 2016، قام اتحاد الاتصالات بنشر أجهزة الثريا لدعم جهود الإغاثة والتنسيق خلال الفيضانات التي عمت سيريلانكا والتيتسببت في خسائر في الأرواح وتدمير للبنية التحتية.

اقرأ أيضا...

قال بلال حموي، الرئيس التنفيذي للعمليات والشؤون التجارية في الثريا: “ما زلنا ملتزمين بشدة بدعمنا لبرامج الإغاثة من الكوارث، وتعزيز شراكتنا مع الاتحاد الدولي للاتصالات وغيره من الجهات التي تعمل جاهدة على إنقاذ الأرواح.” واكد حموي ضرورة وصولالتكنولوجيا الخاصة بالثريا إلى الجهات الصحيحة للمساهمة في إنقاذ حياة المزيد من الأشخاص. وأضاف أن الشركة تقوم بدعم شبكتها فوق المناطق المنكوبة خلال الأزمات وتنظيم ورش العمل التدريبية لفرق الإنقاذ والمؤسسات الإنسانية عن كيفية استخدام الأجهزة استباقاً لأي أحداث وخاصة في البلدان الأكثر عرضة للكوارث الطبيعية والتي يقع عدد كبير منها ضمن تغطية شبكة الأقمار الصناعية الخاصة بالثريا.

وقال رئيس المشاريع وإدارة المعرفة في الاتحاد الدولي للاتصالات الدكتور قزماس زفازافا ، “نشكر شركة الثريا لمساهمتهم السخية ودعمهم المستمر. إن دور الاتصالات في الحد من مخاطر الكوارث، والاستجابة لها أمر بالغ الأهمية حيث أنها تعزز من جاهزية فرق الإنقاذ، وتؤكد توفر المعلومات اللازمة في الوقت المناسب لتقديم المساعدة قبل وأثناء وبعد حدوث الكارثة.”

“لهذا السبب، فإننا نثابر على توقيع اتفاقيات الشراكة مع القطاع الخاص لتنظيم الأنشطة المتعلقة بالتخفيف من حدة الكوارث بهدف إنقاذ الأرواح. فنحن نعمل على مساعدة الدول على صون وحفظ حياة الإنسان، فضلا عن خلق حياة أفضل لمواطنيها. ونقوم أيضا بدعم الدول عن طريق ضمان تسخير التكنولوجيا لحماية البيئة والتخفيف من ظاهرة تغير المناخ، وإدارة النفايات الإلكترونية. وتساعدنا الشراكات مثل شراكتنا مع الثريا في الحصول على النتائج الإيجابية”.

وشمل تبرع الثريا هواتف الثريا اكس تي لايتThuraya XT-LITE  وأجهزة الساتسليف بلس SatSleeve +  والساتسليف هوتسبوتSatSleeve Hotspot  كونها تلبي احتياجات المناطق المتضررة لخفة وزنها بحيث يمكن شحنها ونشرها بين المستخدمين بسرعة كما أنها سهلة الاستعمال. ويعد هاتف الثريا اكس تي لايتThuraya XT-LITE  أصغر هاتف في العالم يعمل عبر الأقمار الصناعية بينما تسمح أجهزة الساتسليف SatSleeve لمستخدميها بتحويل هواتفهم الذكية لهواتف ساتلية واستخدام تطبيقات البريد الإلكتروني، والرسائل النصية القصيرة ووسائل الإعلام الاجتماعي.

كلمات دليلية
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????