ياهو تفتح تحقيقاً حول عملية الاختراق التي تمت في عام 2014

10 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الخميس 10 نوفمبر 2016 - 1:15 مساءً

ياهو تفتح تحقيقاً حول عملية الاختراق التي تمت في عام 2014

على خلفية الاختراق الذي تم على سيرفرات شركة ياهو والذي أدى تسريب المعلومات إلى عاصفة انتقادية للشركة، فقد أعلنت اليوم في بيان لها أرسلته إلى لجنة الاوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة أن البعض من موظفيها كانوا على علم بالاختراق في عام 2014، وهي تعمل حالياً على تقييم فيما إذا كان القراصنة قد تمكنوا من الوصول الى حسابات المستخدمين.

وقالت ياهو أن سلطات إنفاذ القانون بدأت بمشاركة بعض البيانات التي أشاروا إلى توفرها من قبل متسلل ادعا ان هذه المعلومات تتبع لبيانات حساب مستخدم ياهو، وان الشركة سوف تعمل على تحليل تلك البيانات والتحقق من ادعاء المتسلل.

اقرأ أيضا...

وتابعت الشركة في هذا الشأن “تجري لجنة مستقلة من مجلس الإدارة تحقيقات، بناء على مشورة محام مستقل وخبير قضائي، في نطاق المعرفة داخل الشركة منذ عام 2014 إلى الآن فيما يخص ذلك الاختراق وإلى أي مدى من المعلومات المحددة قد وصل إليها المخترقون ضمن حسابات المستخدمين والإجراءات الأمنية للشركة والحوادث والقضايا ذات الصلة”.

هذا وقام 23 من مستخدميها برفع دعاوى قضائية والذين قالوا أنهم تأثروا سلباً من جراء تسريب بياناتهم، بينما تفكر شركة فيريزون بإنهاء اتفاقية الشراء أو إعادة التفاوض على شروط صفقة البيع.

وكانت ياهو قد اعترفت في وقت لاحق بهذا الاختراق وتخوفت من إمكانية وصول القراصنة إلى المعلومات الشخصية لحوالي 500 مليون مستخدم، الأمر الذي أدى إلى طلب شركة فيريزون تخفيض قيمة صفقة الاستحواذ والحصول على خصم بقيمة مليار دولار.

كلمات دليلية
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????