أمور لا يجب أن تشاركها على فيسبوك وتويتر

6 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الأحد 6 نوفمبر 2016 - 11:32 صباحًا

أمور لا يجب أن تشاركها على فيسبوك وتويتر

من المعروف أننا جميعاً نرغب في كثير من الأحيان مشاركة العائلة والأصدقاء أخبارنا المفرحة على شبكات التواصل الإجتماعي ولا سيما تويتر و فيسبوك، إلا أننا يجب الحذر من تسيلط الضوء في الإشارة إلى بعض الأمور الحساسة والتي لا يجب نشرها ونذكر لكم منها:

بيانات وثائقك الرسمية:

يحب كثيرة من الأشخاص مشاركة الآخرين أخبارهم السعيدة على فيسبوك وتويتر، وخاصة الأمور المتعلقة بحصولهم على إجازة أو عطلة ما، بالإضافة إلى أمور تتعلق باجتياز اختبارات قيادة سيارة. ويُفضل عدم تسليط الضوء على التفاصيل الدقيقة للوثائق المتعلقة بهذه الأمور، نظرا للانتشار الواسع لعمليات التزوير.

اقرأ أيضا...

نشر التفاصيل المالية:

يتربص الهاكرز وضعاف النفوق والذين لا ضمير لهم وما أكثرهم، يتربصون أي تسريبات مالية على شبكات التواصل الإجتماعي، فمثلاً يحتاج الهاكرز إلى المزيد من التفاصيل عن رقم حسابك والرمز الخاص لسرقة أموالك البنكية، ولا يُنصح نشر هذه المعلومات الهامة على موقع فيسبوك أو تويتر أو أي شبكة إجتماعية لأن هذه الفكرة سيئة للغاية، فيمكن لأي شخص سرقة أموالك فيما بعد بكل سهولة. ويحب الكثير من الأشخاص التباهي برواتبهم أو رصيدهم البنكي وخاصة على انستغرام، ولكنهم غير مدركين للعواقب الوخيمة المترتبة عن ذلك.

خطط العطلة والرحلات السياحية:

مشاعر السعادة والتي تغمرنا أثناء نيتنا السفر إلى وجهة نحبها تدفعنا لإخبار أصدقائنا عبر الشبكات الإجتماعية، ضاربين بعرض الحائط أي أمور سلية ربما تحدث من جراء الافصاح عن رغبتنا في تمضية عطلة أو ما شابه، ولكن لا نعلم أن الأمر قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، فيمكن للصوص من خلال معرفة تفاصيل سفرنا بأن يعرفوا أيضاً أن المنزل غير مأهول في ذاك الوقت، وبالتالي نحن نسهل لهم عمليات السطو على منزلنا دون أن ندري.

بياناتك الجامعية أو الوظيفية:

إن الصول على عمل جديد يحسدك عليه كثيرين أو الدخول إلى الجامعة يعتبر أمرا رائعا خاصة بالنسبة للعائلة، ولكن مشاركة أي معلومات عن ذلك مثل بطاقتك الجامعية على موقع فيسبوك أوو تويتر قد يتيح للمحتالين التعرف على معلومات هامة فتصبح ضحية عملية احتيال.

كما أننا لا ننصحك أن تفصح عن أي مشاكل في عملك لأن من الممكن أن يستخدم أحد الأشخاص هذه القضية ضدك ليسبب لك مشاكل عديدة في العمل.

عنوان منزلك:

ينشر العديد من الأشخاص تفاصيل عن عناوين منازلهم، وهذا الأمر ليس بمثل خطورة نشر رقم جواز السفر، ولكن يمكن أن يُستخدم الاستخدام السيئ في وقت ما.

المعلومات عن أطفالك:

يفتخر معظم الآباء والأمهات بنشر صور لأبنائهم على موقع فيسبوك، ولكن هذا الأمر يمكن أن يكون شديد الخطورة في حال كون إعدادات الخصوصية غير محددة بشكل آمن، بحيث يمكن لأي شخص رؤية صور العائلة والقيام بفعل ما غير محبب.

الصور الخاصة:

مع أن فيسبوك وتويتر طورت قدراتها الأمنية بشكل كبير إلا أن احتمالية اختراق حسابك على منصات التواصل الإجتماعي ما زالت قائمة، وبالتالي لا ننصحك بأن ترفع أي صور خاصة بك لا تريد لغيرك الاطلاع عليها، ولا تظن أن ميزة ألبومات الصور التي لا تشاركها مع الآخرين قد تبقى سرية ومن الممكن لا قدر الله أن يصل لها الهاكرز في حال اخترق حسابك وبالتالي تصبح ضحية ابتزاز مالي.

بقلم علاء عثمان مدير موقع VIP4SOFT

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????