السلطات التركية تبدأ حملة للحد من مصطلحات الالعاب المعادية للإسلام

3 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 11:02 صباحًا

السلطات التركية تبدأ حملة للحد من مصطلحات الالعاب المعادية للإسلام

بدأت السلطات التركية التحرك للحد من مصطلحات الالعاب المعادية للإسلام والتي تسمى “الإسلاموفوبيا”، حيث قال وزير الشباب والرياضة التركي، عاكف جاغطاي قليج، إن بلاده أطلقت حملة من أجل منع انتشار مصطلحات معاداة الإسلام “الإسلاموفوبيا” في الألعاب الرقمية العالمية.

وقال الوزير التركي أن المعنيين في الأمر يعملون الآن للكشف عن المصطلحات المناهضة للإسلام في إطار المساعي للحد منها في مواقع الألعاب الرقمية على الانترنت، موضحاً أن متوسط نمو صناعة الألعاب الرقمية يصل إلى 8.1% سنويًا، وقال: “وفق ما تتوفر لدي من معلومات فإن 1.5 مليار شخص في العالم يستخدمون الألعاب الرقمية، وفي تركيا يصل عددهم إلى 22 مليونًا، وهؤلاء الأشخاص يمضون 39 مليون ساعة يوميًا في اللعب”.

اقرأ أيضا...

وأضاف قليج أن “الألعاب المصنعة في الغرب غدت وسيلة لانتشار الإسلاموفوبيا، ونحن بدورنا وجهنا جهودنًا لنحمي أطفالنا وشبابنا من فخ هذه الألعاب وأعددنا كتيبًا للترشيد في هذا الإطار تتضمن أمثلة حول المشاهد والأصوات والرموز المستخدمة في الألعاب الرقمية ذات الانتشار الواسع”.

وتابع الوزير التركي إلى انتشار صناعة الألعاب الرقمية في العالم بشكل كبير واجتيازها شهرة أفلام هوليوود، وأضاف أن قيمة تلك الأعمال تخطت حاجز 440 مليون دولار بتركيا، و100 مليار دولار في العالم.

هذا وقد طبعت وزارة الشباب والرياضة التركية كتيّب حول معادة الإسلام في الألعاب الرقمية وخطرها باللغتين التركية والانجليزية، ووزعتها على مشاركين في “المؤتمر الإسلامي الثالث لوزراء الشباب والرياضة”، مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكشف الوزير عن آلية للتبليغ عن المصطلحات الموجودة في العديد من الألعاب وذلك بالتبليغ عنها من خلال موقع أطلقته الوزارة على الانترنت وهو: “www.oyunlardaislamofobi.com”.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????