مجموعة الهاكرز الروسية New World Hackers هي المسؤولة عن هجوم DDOS وانهيار الإنترنت

22 أكتوبر 2016 آخر تحديث : السبت 22 أكتوبر 2016 - 7:48 صباحًا

مجموعة الهاكرز الروسية New World Hackers هي المسؤولة عن هجوم DDOS وانهيار الإنترنت

بعد الكوارث التي لحقت بقطاع الانترنت في الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية والذي يعتبر أكبر تهديد أمني إلكتروني تتعرض له البلاد وشركات إنترنت عملاقة فقد دارت التكهنات حول الجهة التي وقفت خلف هجوم الحرمان من الخدمة DDOS والذي تعرضت له شركة Dyn المزودة لنظام أسماء النطاقات DNS والذي أدى إلى تعطل الوصول إلى مواقع إنترنت عالمية من تلك النقطة من العالم.

اليوم تكشفت الرؤية حول الجهة التي وقفت وراء هذا الهجوم الإلكتروني حيث تبنت مجموعة قراصنة تُطلق على نفسها اسم “قراصنة عالم جديد” New World Hackers المسؤولية عن الهجوم الإلكتروني الهائل الذي شُنَّ يوم أمس الجمعة على شركة Dyn المزودة لنظام أسماء النطاقات DNS وتسبب بتعطيل مواقع إلكترونية كبرى على الإنترنت.

اقرأ أيضا...

وبحسب موقع AnonIntelGroup والذي قال إنه أجرى لقاءً سريعًا مع هذه المجموعة وهي نفسها التي شنت العام الماضي هجومًا على هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” BBC كاختبار لقوتها، وسألها عن سبب اختيار تويتر ومواقع أخرى هذه المرة، وكان الجواب أنها تُجري كل عام اختبارًا للقوة، “وهذا الأمر في الواقع ضد روسيا. اختبار القوة هو المهم. إذ يمكن من خلال ذلك معرفة مدى عرض الحزمة الناتج عن كل هجوم”.

وتابعت مجموعة الهاركز العالمية New World Hackers القول لدى سؤالها عن حجم شبكة الربوتات الإلكترونية أو ما يُعرف بـ Botnet، التي تُستخدم عادةً في شن هجمات الحرمان من الخدمة DDoS، أنها تملك شبكة روبوتات إلكترونية ضخمة تضم أكثر من 100,000 جهاز.

المضحك أنه وعلى الرغم من الكوارث التي جاءت نتيجة لهذا الهجوم فقد قالت مجموعة الهاكرز أن نيتها كانت حسنة، وقالت إن “روسيا تُكثر من قول إنها أفضل من الولايات المتحدة عن طريق اختراق كل شيء محاوِلةً إشعال حرب. نحن سنريهم حربًا.”

وتابعت المجموعة لدى سؤالها عن آثار الهجوم الأخير عليها، قالت مجموعة القراصنة: “نحن لا نبالي بمقدار الانتباه الذي سيجلبه (الهجوم) لنا، لا نريد أن يتعقبنا جواسيس أميركا. لذلك نحن في روسيا”. أما عن الرسالة التي توصلها المجموعة للعالم، فقد قالت “رسالتنا للعالم هي ابقوا مثقفين”.

يذكر أن الهجوم الإلكتروني الذي تعرضت له شركة Dyn ومقرها الولايات المتحدة الأميركية أدى إلى توقف العديد من مواقع الإنترنت العالمية أمس الجمعة، من بينها تويتر، وساوند كلاود، وباي بال.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????