الولايات المتحدة تبدأ التخلي عن سيطرتها على الانترنت لصالح منظمة “آيكان” ICANN

3 أكتوبر 2016 آخر تحديث : الإثنين 3 أكتوبر 2016 - 2:40 صباحًا

الولايات المتحدة تبدأ التخلي عن سيطرتها على الانترنت لصالح منظمة “آيكان” ICANN

بعد أن كانت الكلمة العليا فيما يخص التحكم في نظام تسمية نطاقات الإنترنت فقد بدأت حكومة الولايات المتحدة اعتباراً منذ يوم السبت 01.10.2016 بتسليم سلطتها ورفع هيمنتها عن شبكة الإنترنت، والمتمثلة بنظام تسمية نطاقات الإنترنت DNS، والتي امتدت على مدى عشرين عاماً تقريباً، إلى منظمة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة غير الربحية “آيكان” ICANN.

وبموجب الاتفاق الذي جرى في العالم 2014 فقد تنازلت الولايات المتحدة الأمريكية عن سلطتها نهائياً إلى منظمة آيكان ICANN، ولن يلاحظ أي من مستخدمي الإنترنت تغييرات، مع بقاء مقر آيكان في لوس أنجلوس.

اقرأ أيضا...

هذا وبدأت وزارة التجارة الأمريكية، وبموجب الخطة، على تسليم مفاتيح السيطرة على DNS إلى منظمة آيكان ICANN، والتي تضم الخبراء التقنيين المعتمدين، فضلاً عن ممثلين عن الحكومات والشركات والمنظمات غير الربحية.

وكان كثير من السياسيين الأمريكيين قد عارضوا هذا الإتفاق وحاولوا منع عملية النقل، حيث صرح السيناتور الجمهوري تيد كروز قائلاً ان حرية التعبير في العالم الافتراضي هي على المحك الآن، وقد رفض قاضي فيدرالي يوم الجمعة طلبهم للحصول على أمر قضائي لايقاف عملية النقل.

وتابع كروز في جلسة استماع في الكونغرس يوم 14 سبتمبر/ايلول “تخيل أن يعمل الإنترنت بشكل يشابه الإنترنت الموجود في دول الشرق الأوسط التي تعاقب ما تعتبره غير مقبول من وجهة نظرها”، وأضاف “أو تخيل أن يعمل الإنترنت بشكل يشابه الإنترنت الموجود في الصين أو روسيا وحظر أولئك الذين ينخرطون في المعارضة السياسية”.

من جهتها صرحت منظمة آيكان ICANN من جهتها فيما يخص عملية النقل: “إن ICANN منظمة فنية وليس لديها الصلاحية أو القدرة على تنظيم المحتوى على شبكة الإنترنت”، وأضافت “هذا ما يتم حالياً بموجب العقد الحالي مع حكومة الولايات المتحدة وسيبقى كذلك دون عقد مع حكومة الولايات المتحدة”.

وقالت ICANN إن عمليتي النقل من شأنها ان تكفل إنترنت مفتوح، وقد صرح Chair Stephen D عضو مجلس إدارة ICANN في بيان “بان عملية النقل كانت متوقعة منذ 18 عاماً، واحتاج هذا الأمر إلى الكثير من العمل الدؤوب من مجتمع الإنترنت العالمي الذي صاغ الاقتراحات النهائية”.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????