ذكرى متى تم تأسيس شركة جوجل Google

27 سبتمبر 2016 آخر تحديث : الخميس 24 نوفمبر 2016 - 1:43 صباحًا

ذكرى متى تم تأسيس شركة جوجل Google

أحتفلت شركة جوجل وصاحبة أقوى محرك بحث على شبكة الانترنت بمرور 18 عاماً على تأسيس الشركة والذي يصادف السابع والعشروف من سبتمبر من كل عام، إلا أن السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف وصلت شركة جوجل الى ما هي عليه الأن؟

طبعأً وبعد مرور 18 عاماً على تأسيسي الشركة فهذا يعني أن جوجل وصل اليوم الى سن البلوغ، وانه انتقل من مرحلة المراهقة الى مرحلة النضج، الا انه ما بين مراهقة جوجل وحتى وصوله الى مرحلة النضج يوجد قصة نجاح حقيقية يمكن ان تصبح مضرب الأمثال.

اقرأ أيضا...
  • بدايات شركة جوجل

وكانت بدايات شركة جوجل بسيطة جدأً حيث تم انشاء مقر الشركة أول مرة على شكل مشروع علمي بحثي في احد الجامعات مثله مثل ملايين المشروعات الأخرى وكان ميلاد فكرته في تسعينيات القرن الماضي، وهو الأن شركة ضخمة تقدر قيمتها بحوالي 82.5 مليار دولار، كما يعد ثاني العلامات التجارية الأكثر قيمة على مستوى العالم.

وتأتي بداية شركة جوجل عندما قرر طالبين من طلاب كلية علوم الكمبيوتر ان يحصلا على درجة الدكتوراة وكان ذلك في عام 1996، والطالبان هما لاري بيج وسيرجي برين، وكلاهما اتفقا على عمل صيغة جديدة من صيغ محركات البحث، تختلف عما هو موجود في السوق ومتعارف عليه.

  • ذكرى تأسيس شركة جوجل

وبينما تقوم محركات البحث الأخرى بتحديد افضلية المواقع بحسب عدد مرات زيارتها، كان برين يفكر في اختراع محرك بحثي يقوم بتحديد افضلية المواقع بحسب عدد وقوة الروابط التي تحتوي على على عنوان هذا الموقع، وهو تقدير اكثر قربا لمدى اهمية هذا الموقع بحسب تعريف جوجل.

ومن هنا ولد موقع جوجل كخاصية ضمن موقع جامعة ستانفورد الرئيسي في عام 1997 قبل ان يتم تسجيل خادم خاص به في عام 1998، والى هذه النقطة كان موقع جوجل يتم اطلاقه من احد الجراجات في ولاية كاليفورنيا قبل ان ينطلق منه ليغزو العالم كله.

وعلى الرغم من تعرض الشركة لبعض الضغوط التي تسببت في اضرار الجامعة لبيعها لتحقيق بعض الاهداف الأكاديمية الخاصة بها، الا ان بيج وبرين استطاعا ان يوفرا المبلغ المطلوب لشراءها وتمكنا من جمع خمسة وعشرين مليون دولار القيمة المطلوبة لها، بنهاية عام 1999.

ومع الوقت تمكن جوجل من التفوق على كل الشركات المنافسة له وخرج تماما من نطاق اي منافسة وصاغ شعار غير رسمي للشركة هو “لا تكن شريرا” او “Don’t be evil” .

ويقول ارثر تشارلز الصحفي المستقل والذي يعمل لصالحهم بالقطعة، وهو متخصص في شؤون التكنولوجيا، وهو ايضا مؤلف كتاب “الحروب الرقمية: آبل وجوجل ومايكروسوفت .. ومعركة الانترنت” والذي يتحدث فيه عن المنافسة المحتدمة بين هذه الشركات الثلاثة والتي هي المصدر الأهم للدخل الذي يتمكنون من تحقيقه.

وكانت الشركات التي تعمل على محركات البحث تدرج مع صفحات البحث اعلانات مصورة لتحقق عائد من المال عن طريقها، ولكن في الفترة ما بين عامي 2000 الى 2001 انهارت كل هذه الشركات بعد ان خسرت اعلاناتها.

ولتفادي هذه الأزمة قامت جوجل باستخدام الاعلانات النصية بدلا من اعلانات الصور، وهي فكرة ابتدعها بيل جروس، وباعها لحد شركات مواقع البحث التي قامت شركة ياهو فيما بعد بشراءها، واستخدمت جوجل هذه التقنية بعد ان اضطرت لدفع تسوية مالية لشركة ياهو لتتمكن قانونا من استخدامها.

وعلى الرغم من ان جروس لم يعمل مطلقا لصالح جوجل الا انه ناقش افكاره حول طريقة عرض الاعلانات مع برين وبيج.

واجتذب جوجل المستخدمين منذ اللحظة الأولى اذ انه كان افضل في تقديم خدمة البحث باميال عديدة عن افضل محرك بحثي موجود، وهو ايضا ما اجتذب الأموال من منافسيه ووضعهم في وضع حرج.

وفي 2004 اصبحت شركة جوجل تعمل برأس مال وقدره 23 مليار دولار.

وبعد ان تحكمت جوجل تماما في خدمات محرك البحث واصبحت فوق المنافسة في هذا المجال، قامت جوجل بعمل خدمة البريد الالكتروني Gmail في عام 2004 كما قامت بعمل جوجل خرائط في عام 2005 .

وعلى الرغم من ان جوجل توسع في العديد من الخدمات وتمكن من الدخول في العديد من المجالات الا ان محرك البحث يبقى الأهم بالنسبة له بسبب الاعلانات المدفوعة التي تمثل جل دخل الشركة، وعلى الرغم من ان الناس تعتقد ان منتجات اخرى للشركة قد تكون مصدر دخل اكبر للشركة الا ان هذا يبقى غير صحيح فعلى سبيل المثال جهاز نست Nest الذي مولت جوجل انتاجه ليكون قادر على تحديد الدخان واول اكسيد الكربون في البيوت الذكية، او Fiber او الأجهزة التي تحمل علامة Nexus كلها استثمارات محدودة جدا مقارنة بما يقدمه محرك البحث من مكاسب ضخمة عبر الاعلانات المدفوعة للشركة.

وقامت جوجل في تاريخها بشراء العديد من الشركات الناجحة ولكن اكثرها نجاحا كان شراء اندرويد بقيمة خمسين مليون دولار في عام 2005، وهي تعد افضل صفقة على الاطلاق، الا انه ومن ناحية اخرى لم تستفد اي شركة من بقاءها تحت قيادة جوجل كما فعلت اندرويد.

وبعد النجاح لضخم الذي حققته شركة جوجل نقلت مقرها الى مكاتب خخاصة بنيت خصيصا من اجلها في ولاية كاليفورنيا وثبتت جوجل نفسها كواحدة من اهم الشركات الرائدة في العالم.

تعد اللحظة الفارقة في تاريخ جوجل هي عندما تجاوز عدد زوار الموقع في شهر واحد المليار زائر، وكان ذلك في شهر مايو من عام 2011، وكانت هذه هي المرة الأولى في تاريخ الانترنت التي تحقق فيها اي شركة هذا العدد الضخم من الزيارات.

  • الان شاهد يوتيوب ذكرى تأسيس شركة google

الا انه وبعد هذه السنوات من النجاح الساحق اصبح بعد النقاد يشككون في شعار الشركة الغير رسمي “لا تكن شريرا” ويتسائلون هل بالفعل جوجل لم تصبح شريرة؟ وخاصة بعد ان اصبحت تجمع معلومات حول المستخدمين كما اصبحت تتبع استراتيجية خاصة تجنبها دفع الضرائب في بعض البلدان.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????