السوق الإلكتروني عالم خيالي واسع يجمع السحرة

25 أغسطس 2016 آخر تحديث : الخميس 25 أغسطس 2016 - 4:31 صباحًا

السوق الإلكتروني عالم خيالي واسع يجمع السحرة

ماليزيا –25 – أغسطس/آب 2016. في عام 1994، افتتحت شركة أمازون الأمريكية أول متجر إلكتروني لبيع الكتب على مستوى العالم، تحول فيما بعد إلى أضخم سوق افتراضي يجمع ملايين المنتجات المتنوعة، كما قدم للفرد تجربة جديدة يخوضها عند الشراء، وتحديًا مختلفًا أمام الشركات للاستثمار فيه.

منذ ذلك الوقت، شهد عالم الأعمال تطورًا واضحًا في مساره، كما بدأت المنظمات تولي اهتمامًا عميقًا نحو السوق الإلكتروني، عبر دراسة مكوناته، خصائصه، واحتياجاته، لمعرفة كيفية استثمار مراكز القوة فيه، بهدف تحقيق المنفعة على اختلاف نشاطاتها.

اقرأ أيضا...

نجاح موقع أمازون وقدرته على تحقيق أرباحًا خيالية، شجع العديد من الأفراد والمؤسسات دخول السوق الإلكتروني من أوسع أبوابه، فيما تفنن البعض بابتكار مشاريع خلّاقة وخدمات جديدة تضمن الاستحواذ الكامل على المتسوقين الإلكترونيين، لتبدأ المواجهات الحاسمة بين أصحاب الأعمال بالظهور تباعًا.

وشأنها شأن السوق التقليدية، شهدت الإلكترونية تنافسًا حادًا بين الشركات لاستقطاب عملاء جدد، فكان الفوز حليف من عرف قواعد اللعبة، بينما التفوق لمن اتقن فنون التأثير في الجمهور المستهدف عبر خلق الانطباع القوي لديه.

سحر أم علم؟!

قبل فترة من الزمن، انتشر حول العالم العديد من السحرة الذي يتقنون فن التلاعب بالعقول، ونقصد بالسحرة هنا، الأشخاص الذي يعملون في مجال التسويق، حيث كان ينظر إليهم على أنهم يمتلكون قدرات خاصة في التأثير على العملاء وحثهم على تبني قرار أو سلوك معين عبر بث رسائل محددة بطرق مختلفة.

ومع توسع حجم الأعمال وتنوعها عالميًا، ازداد نفوذ هؤلاء السحرة، خاصة بعد النجاحات الباهرة التي حققوها، حتى وصلوا حدود السوق الرقمية، لينشأ مصطلح التسويق الإلكتروني مُعرّفًا بنشاطاتهم، معترفًا بقوتهم.

وعلى الرغم من نظرة البعض إلى التسويق الإلكتروني على أنه أقرب ما يكون إلى فن من فنون السحر، لكن البعض يراه من زاوية أخرى يبدو من خلالها علم قائم على قواعد ثابتة وقوانين محددة، إنما الاختلاف يظهر في الاستراتيجيات والخطط التنفيذية المتبعة.

قديمًا، تبنى المسوقون التقليديون نموذج الهرم لوصف العلاقة بين التسويق والمبيعات، فكان التسويق يشغل قاعدة الهرم، في حين تحتل المبيعات قمته. لكن اليوم الأمر أصبح مختلفًا بعض الشيء، وأصبحت المهام متكاملة بين الطرفين لتحقيق أهداف مشتركة.

فالتسويق لا يهتم الآن بتحقيق الأرباح، إنما يسعى إلى زيادتها باستمرار، فضلًا عن خلق ميزة تنافسية للشركات، ومن هنا تتضح النظرة إلى التسويق بكونه استثمارًا أكثر من كونه إنفاقًا، فهو يحقق نتائج مذهلة تنعكس في جذب عملاء جدد إلى جانب زيادة المبيعات.

بين الماضي والحاضر

الخلاف بين السوق التقليدية والإلكترونية ليس جوهريًا، فالمفهوم ذاته، لكن الاختلاف يأتي في التغييرات التي يفرضها كل عصر، ويمكن دومًا الاستفادة من التجارب السابقة ومحاكاتها بروح العصر الحالي.

كما تعتبر معرفة السوق وحاجاته المتعددة أمر في غاية الأهمية لكل من يبحث عن فرصة جديدة أو حتى يسعى نحو تطوير أعماله والاستمرار في السوق، وهو ما سيشدد عليه المؤتمر الدولي الأول للتجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني، الذي سيعقد في إسطنبول 26 أكتوبر المقبل.

ويتيح المؤتمر الفرصة لمشاركة تجارب الرياديين في مجال التجارة الإلكترونية، واستعراض إنجازاتهم وتجاربهم المتعددة، كم يشكل مركز التقاء بين الباحثين الأكاديميين والمهتمين في هذا المجال الواسع، بما يساعد على تبادل الخبرات والآراء.

ويشهد الحدث مشاركة واسعة من مختلف الشركات والمنظمات في مجال التجارة الإلكترونية، من بينها بوابة فلسبي، المتخصصة في مجال الدفع الإلكتروني عبر الانترنت، والتي ستكون حاضرة كراعٍ رسمي للمؤتمر، بوصفها تمتلك خبرة عميقة تمتد لأكثر من سبع سنوات في التجارة الإلكترونية.

هبوط ثم صعود

مما لا شك فيه أنّ ميدان التجارة الإلكترونية واسع جدًا، وكي تصل الشركات إلى قمة مجدها عليها أن تبتدع أساليب جديدة في التعامل مع المستجدات والتغيرات الحديثة، وتركز على استراتيجيات تسويقية مناسبة، مستفيدة من تجاربها السابقة عبر القياس المستمر لنتائج تلك التجارب.

فعند التخطيط لرحلة جديدة في عالم الأعمال، يجب بداية الهبوط بسلام من الرحلة السابقة، وتحديد الوجهة القادمة إضافة إلى وضع خطة محكمة لبلوغ هدف معين والارتقاء بالشركة كما لوصول بها إلى مكانة متقدمة أو تعزيز تواجدها في السوق بشكل أكبر.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????