روبوتات يتحكم بها العقل البشري

25 يوليو 2016 آخر تحديث : الإثنين 25 يوليو 2016 - 3:26 صباحًا

روبوتات يتحكم بها العقل البشري

قام فريق من الخبراء العاملين في مختبر الروبوتات الموجه بواسطة الانسان والمراقبة التابعة لجامعة ولاية أريزونا ASU في الولايات المتحدة باختراع نظام جديدا لادارة مجموعة من الروبوتات معاً بواسطة قدرات العقل البشري.

ويتيح استخدام النظام الجديد المبتكر في جامعة ولاية أريزونا لتوجيه وادراة مجموعة صغيرة من الروبوتات الرخيصة الثمن لإنجاز المهمام الموكلة إليها، بحيث لا تؤدي خسارة أحد الروبوتات لأن باقي الربوتات ستقوم بمتابعة المهمة الموكلة اليها.

اقرأ أيضا...

ويستمر الخبراء في عملهم على انجاز اختراعات جديدة تمكن البشر من السيطرة على الروبوتات عن طريق قدرات العقل البشري، وتقوم الأبحاث الجديدة على طريقية كيفية تشغيل مجموعة كاملة من الروبوتات عن طريق الدماغ البشري.

ويمكن للانسان في المستقبل القادم استخدام أفكارهم وتفكيرهم المطلق لإدارة الروبوتات والتي تعمل معاً كفريق لتحقيق هدف معين، وقد يقدم هذه المشاريع مجموعة من المهمات التي قد يمكن تنفيذها بواسطة الروبوتات مثل تقديم المساعدة الطبية للمرضى.

كما يُمكن للانسان تسخير هذه المشاريع لإدارةفريق من الروبوتات من أجل أداء عمليات البحث والإنقاذ في بيئات التي لا يمكن للانسان الوصول إليها مثل مناطق الكوارث والحروب أو لاستكشاف بيئات غير معروفة ونائية تحت الماء أو في الفضاء.

ويركز عمل الخبراء على الاستفادة من واجهة التحكم البشرية من اجل زيادة كفاءة التشغيل والدقة في الروبوتات، وتم تقديم النموذج التجريبي قبعة تحتوي على 128 قطب سلكي موصول بجهاز الحاسب.

وتسجل تلك القبعة نشاط الدماغ الكهربائي، ويتم ترجمة تلك الاشارات بواسطة خوارزميات معقدة ارسالها لاسلكياً إلى الروبوتات، وبذلك يمكن للانسان توجيه الروبوت كيفما يشاء بواسطة التفكير بفعل شي ما مثل جعل الروبوت يذهب للمطبخ لجلب الماء وهكذا امور

ويعتبر العائق الأكبر في عملية تحكم بالروبوت هو استمرارية قيام الأشخاص بعملية التركيز بشكل مباشر على الروبوتات، بحيث لو انشغل الدماغ والتركيز على شيء اخر فان الروبوت لن يعمل.

ويعمل مجموعة من الخبراء و الباحثين في جامعة ولاية أريزونا على التاكد من استمرارية عمل الدماغ مع الروبوتات واستجابة الروبوتات للاوامر المختلفة، الأمر الذي لم يكن سهلاً، اذ ان تسجيلات الدماغ متفاوتة زمنياً وحساسة جداً لموقع الأقطاب الدقيق.

وعمل الخبراء على معالجة هذا التحدي حتى في الاوقات المتعلقة باختلاف وقت الإشارات الدماغية من خلال تطوير خوارزميات تعلم متطورة في نظام الروبوت، والتي تتشكل وتتكيف مع التغييرات في التسجيلات في الوقت الحقيقي.

وأشارالخبراء انه على الرغم من ان هذه الأبحاث ما تزال في مراحلها الأولى من التنفيذ إلا أننا سنرى هذا النوع من إمكانيات التحكم البشري بمجموعة من الروبوتات لأداء واستكمال المهام في السنوات العشر المقبلة.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????