دعاوى قضائية ضد جوجل وفيسبوك وتويتر بسبب جريمة باريس

20 يونيو 2016 آخر تحديث : الإثنين 20 يونيو 2016 - 1:12 صباحًا

دعاوى قضائية ضد جوجل وفيسبوك وتويتر بسبب جريمة باريس

رفعت عائة الطالب الأمريكي الذي قتل في الهجوم الإرهابي الذي طال العاصمة الفرنسية باريس في شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015 من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” ، رفعت دعوى قضائية على شركة جوجل وشبكتي تويتر وفيسبوك، حيث أتهمت العائلة هذه الشركات وفقًا لصحيفة الواشنطن بوست بتقديمها الدعم اللازم من ناحية الأدوات للجماعات الإرهابية، وأن المنصات الثلاث سمحت لتنظيم الدولة الإرهابي باستخدام الشبكات الاجتماعية كأداة لنشر الدعاية المتطرفة وجمع الأموال وجذب المجندين الجدد.

وفيما يخض شركة جوجل فقد أحتوت الدعوى اتهامات لموقع يوتيوب التابع لها والذي يستخدمه التنظيم لنشر أفكارهم وما يقومون به عن طريق مقاطع الفيديو التي تظهر الإعدامات والعمليات الإرهابية، بينما الشبكات الإجتماعية قامت بوضع إعلانات بجانب المحتويات التي ينشرها التظيم، كما قامت بتقديم حصة من عائدات الإعلانات للتظيم الإرهابي.

اقرأ أيضا...

من جهتها علقت شبكتي تويتر وفيسبوك على هذه القضية وقالت فيسبوك في بيان على موقعها على شبكة الإنترنت أنه لا مكان للإرهابيين أو المحتوى الذي يشجع أو يدعم الإرهاب، وأضفت الشبكة بأن هذه الدعوى لا أساس لها، بينما قالت تويتر بأن هذه الدعوى لا تستند إلى أساس قانوني، ورفضت جوجل التعليق على الدعوى مُشيرًة إلى أنها تمتلك سجل حافل من اتخاذها لإجراءات سريعة ضد المحتوى الإرهابي.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????