خصوصية المستخدمين باتت على شفير الهاوية بعد استهداف برامج VPN وأداة تور

3 مايو 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 3 مايو 2016 - 1:43 صباحًا

خصوصية المستخدمين باتت على شفير الهاوية بعد استهداف برامج VPN وأداة تور

يبدو أن كلمة خصوصية المستخدمين وعلى أقلها في الولايات المتحدة الأمريكية باتت قاب قوسين أو أدنى من الذكرى، فقد طرح مشروع قاون لتعديل المادة 41 من النصوص الفيدرالية للإجراءات الجنائية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا التحديث وإن تم الموافقة عليه من شأنه أن يمنح القضاة والسلطات في الولايات المتحدة المزيد من السلطات وإطلاق أوامر التفتيش ضد من يستخدم أدوات الخصوصية.

وبصياغة أخرى للخبر فإنه وفي حال تمت الموافقة على هذا التعديل للماد 41 من النصوص الفيدرالية للإجراءات الجنائية فإنه يحق للسلطات الأمريكية معرفة تحركات من يستخدمون برامج الـ VPN وأداة تور الشهيرة لحماية خصوصية المستخدمين.

اقرأ أيضا...

هذا وقامت مؤسسة الجبهة الإلكترونية EEE بتأكيد أن مستخدمي أداة تور وأدوات الفي بي إن، يرفضون أن يتم تتبُّع مواقعهم من خلال تطبيقات الهواتف الذكية، إلا أنها سيصبحون قريبًا أهدافًا قريبة المنال مع هذا التحديث، حيث أن التحديث الجديد للمادة تستهدف أيضاً مراقبة من كانوا ضحايا للبرمجيات الخبيثة؛ من أجل العثور على مصادر المشاكل، وتحديد الحلول المُحتَمَلَة.

بكل الأحوال التعديل الجديد للمادة لم يتم الموافقة عليه حتى الان، إلا أن المُهْلَة المطروحة على الكونجرس هي حتى يوم 1 ديسمبر. فهل ستظل هناك كلمة تدعى الخصوصية في قاموس العالم التقني إذا تمت الموافقة على هذا التعديل؟

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

???
??? ????
??? ???? ????
??? ????
??? ??? ????